رؤية دائرة حكومية بالمنام

تعني رؤية دائرة حكومية بالمنام توسع العمل، والإنتقال للمؤسسات المهنية العامة، وربح أموال كثيرة نتيجة دخول مناقصات. وهي علامة لتلقي من لديهم أعمال رسمية لنتائج إيجابية، وعلامة أيضا لتبسم وجه من ينشغل بقضية نتيجة لما تلقاه من خبر. ووفقا للتفاسير المختلفة، فإن الأشخاص الذين يرون  المصلحة الحكومية سيظهر قبالتهم مانع حكومي أو سيعيشون مشاكل متعلقة بأوراق رسمية بأعمالهم. وبالنسبة للشباب تعني الذهاب للجيش، وفي حين أنها تعني الشروع بعمل بالمؤسسات العامة الرسمية، تعني إنهيار نظام الحياة بسبب رؤية الموظفين لهذا الحلم وترقيهم وتغيٌر المدينة بالنسبة لهم. وبالنسبة للعجوز، توضح تقسيم ميراثهم، أو توزيع أموالهم وأملاكهم على أولادهم وهم على قيد الحياة.

بدأ عمل بمصلحة حكومية بالمنام

يالها من رؤية مباركة، تعني إرتقاء الشخص لمرتية أعلى وسقوط دموع الفرح. وتُفسر الرؤية التي تُبشر بالقيام بعمل هام بالمؤسسات الرسمية بالحياة الواقعية، بأن الشخص سيعيش دون قلق متعلق بالمستقبل، وسيتخلص من جميع توتره، والعمل بوظيفة ستنقذ حياته. وتعبر عن وجود أشخاص مهمين سيُيسرون للشخص حياته ضد المواقف الصعبة، والتعرف على كبار الدولة، وإمكانية مقابلاتهم.

الذهاب لمصلحة حكومية بالمنام

تعني القيام بعمل مع المصالح الحكومية، أو التقدم للمصالح الحكومية من أجل حل مشكلة ما. تشير إلى أن الشخص سيذهب إلى  سبطات مثل الولاية أو رئيس السلطة للحصول على دعم لمشروعاته، وببعض المواقف تشير إلى الشروع بمعاملات الزواج. وبالنسبة للشباب، تعني النجاح بإمتحان الجامعة، والذهاب للعسكرية.

التفسير النفسي لرؤية مصلحة حكومية بالمنام

توضح إظهار الدقة بالموضوعات الجادة، وعدم إستلطاف المودة. وتفيد بأن صاحب الحلم يخاف من إظهار مشاعره، ويخفي حياته الشخصية لعدم استلطافه، وتصرفه بجدية وبعدم ود بكل العلاقات.