تقشير اللب في المنام

تقشير اللب في المنام تدل علي وجود أشخاص حول صاحب الرؤية ينشغلون بأعمال فارغة ودائمي الغيبة. وبسبب وجوده في محيط كهذا فإنه سيجد نفسه داخل مواقف لا يرغب بها، وسيعيش بعض الأحداث البغيضة مع عائلته وأصدقائه بسبب مطاوعته لهؤلاء الأشخاص. إن الشخص الذي يُقشر لب في منامه سيعيش مشاكل كثيرة في حياته العملية بسبب عدم غلقه لفمه عن الحديث، وسيقوم بأعمال بغيضة، وسيتم تحذيره من قوله لشائعات جارحة وليس لها داعي. تشير الرؤية أيضاً إلي الأشخاص الذين دائماً ما يوقعون أنفسهم في مشاكل، ولديهم فضول زائد يجعلهم يتدخلون في حياة الآخرين.

أكل اللب في المنام

يُشبه تفسيرها بتفسير تقشيراللب. تدل على تحدث صاحب الرؤية بشكل دائم عن أشخاص في غيابهم، ولا يتصرف بعدل في عمله، ويتصرف وفقاً لمصالحه. إن الشخص الذي يرى أكله إلي اللب في المنام سيكون وحيداً ولن يقف أحد بجانبه عندما يُظلم لأنه لا يُخرج صوته عند ظلم الآخرين. تدل الرؤية على امتلاك أصدقاء مزيفين، وأن الشخص ينظر بشكل سطحي للأحداث.

رؤية لب في المنام

اللب يدل علي قسمة جيدة وخير. تدل علي الفرص القادمة لصاحب الرؤية ولكنها لم تنضج بعد. رؤية اللب دالة على أن نتيجة العزم والصبر ستظهر في نجاح الشخص في كل أعماله، ولكن يتوجب عليه الانتظار قليلاً. تعتبر الرؤية تحذيراً للشخص بعدم دخوله في مشروعات صغيرة وأعمال قبل أوانها. رؤية اللب بالنسبة للأشخاص العُزباء تدل علي شوقهم لبناء عائلة، وبالنسبة للمتزوجين تأتي بمعني رغبتهم في امتلاكهم لأطفال.

التفسير النفسي لرؤية تقشير اللب في المنام

ترمز الرؤية إلي الأشخاص الذين يُضخمون الأحداث ويهتمون بالأشياء الصغيرة. تدل علي رغبة الشخص في أن يكون له الأولوية داخل عائلته، وأن يكون قائداً بين أصدقائه. ويدل تقشير اللب في نفس الوقت علي الشخص الذي يتكلم بلا داعي، ويتدخل في أحداث ليس من حقه التدخل فيها، ويراه الآخرين كونه بغيض.