تناول اللب في المنام

إن تناول اللب بالمنام يعتبر دلالة للعيش بدنيا الخيال، ومواجهة الشخص دائما بالأكاذيب بمحيطه القريب، ومعيشته دون آمان. مثلما يشير تناول اللب بالمنام إلى الأشخاص المنافقين وعديمي الثقة المتواجدين بالمجتمع، يدل أيضا وفقا لبعض التفاسير إلى أن الشخص الذي رأى الحلم شخص كاذب.  وأن الشخص الذي رأى تناول اللب بالمنام سيتعرض للنفاق والإفتراء.

قزقزة أو تناول اللب بالمنام

تشير إلى النميمة والأكاذيب المقالة بحق الشخص الذي رأى الحلم. إن الشخص الذي يأكل اللب وسط الناس بمنامه لا يحبه ولا يعجب به الناس. أما الشخص الذي يأكل اللب بمفرده، هو شخص غير إجتماعي وسيقضي حياته وحيدا.

رؤية اللب بالمنام

تفيد هذه الرؤية بأن أحلام الشخص الذي رأى اللب بمنام ستتحق حتى وإن تأخرت ولكنها إشارة بضرورة صبره. وتدل على أن أعماله وأحلامه ستتحقق عنده إلتزامه بالصبر والسكونة بدلا من الجشع والمعاندة. وتعتبر أيضا رؤية اللب بالمنام بشرة بإستثمارات جديدة. وتعتبر أيضا رؤية تعبر عن إنفتاح القسمة والنصيب، وسعادة الحظ. وسيمر الشخص بأعمال سيسرها الله له. أما الشخص الذي يرى غرس نواة بالطين بمنامه، سيحصل على راتب عظيم، وسيشرع بأعمال ستغير المجتمع. وتعني أيضا التغيرات الجذرية.

رؤية قشرة اللب بالمنام

إن الشخص الذي يرى قشرة اللب بالمنام لن يستطع أن يجد ما يبحث عنه بالعلاقة العاطفية وسيستمر بالبحث لمدة طويلة. وتفسر أيضا بعدم صبر الأشخاص الذين رأوا تلك الرؤية خاصة بالعمل.