رؤية الفيضان بالمنام

 تعد رؤية الفيضان بالمنام من الرؤى التي لا تفسر بالخير وتعبر عن البلاءات والأزمات. توضح حدوث مشاكل يومية تتعلق بالمجتمع والبيئة المحيطة التي يعيش بها الشخص، وزيادة التوتر نتيجة بعض الأحداث التي تؤثر بشكل سلبي على آمن البلد. يوضح الفيضان أيضا تدخل الأشخاض المتسلطين بحياة الشخص دون استحياء. إن الرؤية التي تفسر بمواجهة هجوم الأعدا، تعتبر علامة لزيادة السوء الذي سيراه الشخص من خصومه بوقت قريب، وستحدث خسائر مادية بقدر الخسائر النفسية. ومن الناحية المعنوية تعني العيش بحزن، ومعايشة الكرب وتعكر المزاج بسبب الخسائر المعاشة. وتعتبر علامة لقلة الناس الموثوق بهم، ولعدم وثوق الشخص بأي شئ، وتشوش أفكاره، وتعكر صفو حياته.

الغرق بالفيضان بالمنام

تفسر بأخبار جديدة متعبة ومنهكة للنفس ، وتوضح شعور صاحب الحلم بالضيق من جميع النواحي، وبرود علاقاته مع من حوله، وسيعايش صاحب الحلم فساد بحياته العملية ولن يمر بأيام سعيدة ومطمئة بالحياة العملية كما سبق، وبسبب مشاكله مع أولاده سيخلق توترا بالمنزل.

مداهمة السيل لمنزل الشخص بالمنام

تفسر بمرور أحد أفراد الأسر بأيام محزنة، ومثلما تشير أيضا إلى أحداث وأقاويل تكون سببا بمرضه وهروب طمأنينته، وتفسر أيضا بالطلاق والمشاكل الكبرى وافتراق المنزل. إن الرؤية التي تشير لأحداث لا تنتج بالخير، في حين إنها تشير إلى أزمات وبلاءات مختلفة ستهز كيان الأسرة، تدل أيضا على الدخول بإكتئاب بسبب مشاكل مستعصية، ومعايشة الأحزان.

التفسير النفسي لرؤية الفيضان بالمنام

تفيد الرؤية بتراكم كل شئ فوق بعده، والظن بأن الشخص هو أكثر حد غير محظوظ بالدنيا. إن  الرؤية التي توضح معايشة الشخص بحزن قوي، تمثل زيادة شعور الشخص بالوحدة كل يوم، والحزن والضيق بالتواجد بمكان ما.