رؤية زئير الأسد فى المنام

يعبر عن اهتمام الحالم بالتعليم, و أنه سيستطع تقوية همنته و أعماله بالخطط التى يقوم بها و بحله المشكلات التى تعود للماضى, كما أنه سيتلقّى دعم و مساعدة أهله و ذلك ليستطع أن يبدأ حياته بداية جيدة.كما يعبر زئير الأسد فى المنام عن القوة, و كون عمل الشخص يتخذ الأولوية أمامه, و يفيد أيضاً اثبات قراراه و إرادته الحرة. و بفضل الدورات التدربية والتعليمية التى سيذهب اليها الشخص ليطور من نفسه و مهارات نجاحه, سيحصل على ترقية. كما سيقوى الشخص من صورة المحيط المقرب اليه, و سيجذب الانتباه لكل ما يقوم به لاهتمام الناس بأفكاره, فيدل المنام على فترة مليئة بالخظ بالنسبة للشخص. كما يدل على فهم الأعداء و إظهار خططهم للإضرار به فلن ينحنى لتلك الصعوبات. و فى نفس الوقت سيرغب الجميع فى العمل بجانبه.

سماع زئير الأسد فى المنام

يعبر عن الحصول على الفرص الجيددة لتكبير عمل المرء و انضمامه لبعض المجتمعات المهتمة بالتجارة إن كان يعمل بها. كما سيكون الشخص نموذجاً يُحتذى به, سيتواجد فى المواقع العليا, و سيتعرّف على الأشخاص ذوى السلطة الأقوياء, و بفضل الاقتراحات التى سيحصل عليها منهم سيقوم بتشكيل عمله من جديد. و بفضل مساعدة صديقٍ له سيستطع إكمال عملاً له قد بقى فى المنتصف, كما يدل على بعض التغيرات التى ستطرأ على حياة الشخص نتيجةً بعض أعمال الميراث و وخططها.

الخوف من زئير الأسد فى المنام

يعبر عن الرغبة فى القيام ببعض الإنجازات واتخاذ الخطوات الجديدة, و لكن الوقت لا يسمح بذلك و بالتالى سيعيش المرء بعض خيبات الأمل عوضاً عن النتائج التى كان ينتظرها بتصرفه على عجل. كما يفيد قيام الشخص ببدء عمله الخاص, و لكنه قلق بشدة حيال عدم كفاية موارده المالية لذلك و استدانته.

التحليل النفسى لزئير الأسد فى المنام

يعبر عن رغبته فى اثبات نفسه للجميع, و رغبته فى اعلان حريته و تمرده. كما يدل على عدم رغبته فى احناء رقبته للضغوط التى يتعرض لها, و كونه يمتلك ارادته الحرة.