وداع العسكرية فى المنام

يعبر عن تصرف الشخص بشكل وجدانى مع عائلته و من يحيطون به, و يؤدى مسؤولياته وواجباته على أكمل وجه, و لهذا السبب سيحصل على الكثير من الدعوات الصالحة. و فى نفس الوقت يدل على الحصول على ما يتمناه المرء من رغباتٍ دنيوية و أكثر مما يتمنى, و لن يقع فى ضوائق مالية, كما أنه سيعيش الحياة المرفهة التى يريدها. فهى رؤيا صالحة للغاية, و من الناحية الإسلامية تعبر عن الذهاب للحج.

القيام برحلة عسكرية فى المنام

يعبر عن اتخاذ قراراً هاماً للغاية يخص حياة الحالم, كما أنه سيستشير المتخصصين فى هذا الخصوص. كما يعبر عن تعب و مشقة الشخص لكثرة المسؤوليات المعنوية التى ينبغى عليه القيام بها. و من الناحية الإسلامية فيعبر عن عدم معاناة المرء المشاكل المادية أبداً, و كونه ناجحاً فى عمله, و كونه شخصاً مؤمناً.

رؤية كون المرء جندياً فى المنام

يعبر عن حصول المرء على وظيفة حكومية هامة للغاية, و بدئه بدراسة تعليماً علالياً كالماجستير أو الدكتوراه, كما سيشتهر إسمه فى الخراج كما فى بلده, فسيصبح شخصية مشهورة للغاية. يدل أيضاً على رحلة طويلة الأمد, وربح الأموال الكثيرة, و الزواج من شخص رائع و قلبه نظيف من عائلة نبيلة. إن كان الحالم سيدة فيعبر المنام عن احترامها من قِبل زوجها, و دعمها فى كل شئ. أما بالنسبة للشباب فيدل على انتهائه من تعليمه الجامعى, و البدء بالعمل.

التحليل النفسى لوداع العسكرية فى المنام

يعبر عن الخوف من فساد نظام الحياة, و الفراق عن الأحبة, و الابتعاد عنهم,  و أحياناً يعبر عن القلق من ذهاب الأحباب. كما يدل على مرور المرء بالضغط النفسى خلال فترة طفولته و لهذا السبب يبتعد دوماً عن أصحاب الشخصيات المتسلطة.